Put your alternate content here
InnerPagePanner

مركز المعالجة بالأكسجين المضغوط

تم افتتاح المركز بتاريخ 6/6/2004 بعد حصوله على ترخيص وزارة الصحة، حضر حفل الافتتاح الساده وزير الصحة، ورئيس جمعية المستشفيات الخاصة، ونقيب الاطباء وحشد من المهتمين بالوضع الصحي من أطباء وصحفيين وشركات تأمين.

بدأ هذا المركز بعمله بالتنسيق مع المركز COBB الامريكي في اتلانتا - جورجيا وما زال التعاون متواصلا، يقوم على ادارة المركز طبيب استشاري في الأمراض الباطنية والقلب، كذلك يوجد في المركز فنيون على مستوى عال من الخبرة في مجال العلاج بالأكسجين المضغوط.

يقع المركز في الطابق الاول من المستشفى ملاصقا لأقسام المستشفى الاخرى وقريبا من وحدة العناية المركزة وهذا هام جدا في حال حدوث حالات طارئة فالطاقم الطبي للمركز والطاقم الطبي للمستشفى متلازمان في تقديم أعلى درجات الامان والعلاج للمرضى.

لقد قام المركز منذ انشائه بعلاج اعداد كبيرة من الحالات وآلاف الجلسات العلاجية اللازمة لأن كل حالة قد تحتاج من عشرة جلسات إلى خمسون جلسة أو اكثر، وأما النتائج فأن 90-95% من الحالات تحسنت والمرضى وأهلهم شاهد على ذلك.

وأما التحسن فهو نسبي يعتمد على حالة المريض ومدى إصابته والوقت الذي بدأ فيه العلاج، الفحوصات التي تم عملها قبل إجراء الجلسة الفحص السريري ومجرى التنفس وفحص الأذن وعوامل أخرى. وتم علاج جميع الحالات بنجاح وبدون أي مضاعفات تذكر .
تم تزويد الوحدة بجهاز مراقبة الاعراض الحيوية monitor

أما الحالات التي يستفيد فيها المرضى فهي كالتالي:

  • غرغرينا الارجل والقدم خاصة عند مرضى السكري
  • التسممات الشديدة والخطيرة
  • الالتهابات والانتانات المزمنة والعنيدة
  • تهتك الأطراف الشديدة والخطيرة
  •  عمليات التجميل والترميم صعبة الالتئام
  • خراجات عميقة ومتعددة في الدماغ والصدر وغيرها
  • الخمول والضعف الجنسي، وذلك بتنشيط الدورة الدموية
  • حالات الغرق واستهواء الدم
  • يساعد في التئام الجروح بعد العمليات الكبرى كجراحة القلب والبنكرياس وغيرها
  • يقلل من عواقب وتأثيرات الأمراض والجلطات الدماغية والقلبية وغيرها
  • ويساعد في علاج أمراض أخرى

ولضمان سلامتك نرجو منك الالتزام بالتعليمات التالية:

  • عدم استخدام الهاتف الخلوي
  • عدم احضار اية مواد قابلة للاشتعال او التدخين
  • عدم ارتداء العدسات اللاصقة او سماعات الاذن او طقم الاسنان اثناء الجلسة
  • عدم احضار المقتنيات المعدنية او الحلي وعدم ارتداء القفازات
  • الالتزام بالزي المحدد

Share This Post

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
e-max.it: your social media marketing partner