Put your alternate content here
InnerPagePanner

العلاج في الأردن

يتميز الأردن بتطور الخدمات الطبية المتوفرة به. وتمتاز الخدمات الطبية في الأردن بحداثة المستشفيات والمراكز الطبية ووجود عدد من أهم الاختصاصيين في العالم في معالجة الأمراض المختلفة. ويتميز الأردن بطقس معتدل ولطيف على مدار العام وقد أكرمه الله بموارد بشرية متميزة وموارد طبيعية جميلة وخلابة ومتنوعة توفر جميع مقومات العلاج الفعال. 

يمتلك الأردن شبكة طبية فريدة من نوعها في المنطقة تتكون من العديد من المستشفيات التخصصية في معالجة السرطان وأمراض القلب وأمراض العيون والعقم والإخصاب والسمنة والإدمان وغير ذلك من التخصصات الطبية ولكل مستشفى مزاياه وتخصصاته مما يجعل من مدينة عمان في الأردن مركزا طبيا متقدما في مجال تقديم الخدمات الطبية والعلاجية الشاملة حيث:

  • يتوفر أطباء اختصاص ومستشارون طبيون في كافة المجالات من ذوي الاختصاصات الطبية والكفاءات على المستوى الإقليمي والعالمي .
  • تتوفر في مستشفيات الأردن ومؤسسات الرعاية الصحية الأخرى التجهيزات الطبية الحديثة ذات التقنية العالية والتي تضاهي مثيلاتها في الدول الأوروبية وأمريكا.
  • يتميز الأردن وعمان بانخفاض تكلفة المعالجة مقارنة مع الأجور في الدول المجاورة والدول الأوروبية وانخفاض تكاليف الإقامة والسفر.
  • تتوفر الخدمات السياحية والفندقية وخدمات الاستقبال والتنقل والسفر للمرضى والمرافقين خلال فترة العلاج وكذلك فترة ما بعد العلاج مما يسهل على المرضى الحصول على العلاج الطبي بأقل معاناة.
     

البحر الميت

تتميز منطقة البحر الميت بطقسها المشمس على مدار العام. كما أن الأشعة الشمسية في المنطقة من النوع غير الضار بصحة الإنسان. أما الهواء فهو نقي وجاف ومتشبع بالأوكسجين. ويشتهر البحر الميت بالطين الأسود الغني بالأملاح والمعادن. وتتميز مياه البحر الميت بارتفاع نسبة المعادن الطبيعية فيها، وخاصة الكالسيوم، والمغنيسيوم، والبرومين، كما أن التركيبة الملحية والمعدنية لهذه المياه تعتبر من أهم مصادر العلاج الذي يتوفر بإشراف مختصين خبراء في مراكز العلاج الطبيعي.

الحمة الأردنية

تقع الحمة على بعد 100 كيلومتر تقريبا إلى الشمال من عمان، وهي من أهم مواقع العلاج والسياحة في المنطقة، وقد أقيم فيها منتجع يقدم كافة الخدمات السياحية والعلاجية، ويضم مركزا علاجيا هاما لعلاج الأمراض الصدرية، والتهابات الجهاز التنفسي، وأمراض الجهاز العصبي، والأمراض الجلدية، وأمراض المفاصل. وتتوفر كافة الخدمات العلاجية والسياحية في منتجع وفندق الحمة. 

حمامات ماعين

تقع حمامات ماعين على بعد 58 كيلومترا جنوبي عمان، وتنخفض هذه المنطقة 120 مترا عن سطح البحر، وتشتهر بمنتجعها وعياداتها الطبيعية التي تقدم العلاج للمصابين بالأمراض الجلدية، وأمراض الدورة الدموية، وآلام العظام والمفاصل والظهر والعضلات. وتقوم العيادات المتخصصة بتوفير التمارين الرياضية.

التسلسل الزمني لتطور الإنجاز الطبي في الأردن

  • أول عملية قلب مفتوح في الأردن عام 1970م.
  • أول عملية قلب مفتوح تغيير صمام في الأردن عام 1970م.
  • أول عملية زراعة كلى في الأردن و العالم العربي 1972م.
  • أول عملية تطعيم شرايين تاجية عام 1973 علما بأن الحالة الأولى في العالم أجريت عام 1967م.
  • عمليات الغدة النخامية عن طريق الأنف بواسطة المنظار عام 1977م.
  • أول عملية تصحيح لانحناء العمود الفقري عام 1985م.
  • توسيع الشرايين التاجية بواسطة البالون عام 1985م.
  • أول عملية زراعة قلب في الأردن في مركز الملكة علياء لأمراض وجراحة القلب عام 1985م.
  • زرع الاسطوانة الشبكية في الشريان السباتي الأيسر الداخل عام 1997م.
  • إغلاق فتحات خلقية بين الأذنين بدون تدخل جراح وعن طريق القسطرة العلاجية عام 1997م لأول مرة في المنطقة وخامس دولة على مستوى العالم.
  • عملية زراعة القلب والرئة معا لأول مرة في الأردن وعلى مستوى المنطقة عام 1997م.
  • إجراء ثلاث عمليات لأمراض القلب الخلقية بدون جراحة وبثها مباشرة عبر الأقمار الصناعية إلى مؤتمر
  • طبي في بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية ، لأول مرة في الوطن العربي عام 1998م.
  • تركيب جهاز قادر على إنهاء تسارع بطيني أو رجفان بطيني ، وذلك عن طريق التنبه لحدوثها وبالتالي إرسال صاعق (صدمة) كهربائي بدون تأخير لإنهاء التسارع أو الرجفان البطيني حال حدوثه.
  • عملية فصل التوائم - الأولى من نوعها عالميا عام 1985م.
  • أول عملية زراعة قلب مفتوح في الأردن و العالم العربي عام 1985م.
  • توسيع الصمامات القلبية بواسطة البالون عام 1987م.
  • إجراء عمليات الدماغ والأعصاب باستخدام الأمواج فوق الصوتية عام 1988م.
  • نقل إصبع القدم ليحل محل إبهام مبتور عام 1993م.
  • زرع الأسطوانة الشبكية في الشرايين التاجية المتضيقة عام 1993م.
  • معالجة اعتلال عضلة القلب باستخدام العضلة الظهرية المنبسطة عام 1995م.
  • زراعة النخاع العظمي لأول مرة في الأردن عام 1995م.

Share This Post

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
e-max.it: your social media marketing partner